:::…الملعــــــون…واثـــــره فــــي حياتنـــــــــــا…:::


المثال الاول…

فلان بن علان…شاب خلوق…امصلي يخاف ربه…مايترك الصلاه ابد في المسجد من الفجر حتى العشاء…ومب الفرض وبس…وانما معاه السنه كذلك…النافله…والشفع والوتر…
مرت الايام…وكبر معانا فلان بن علان…واكثرت مشاغل الدنيا معاه…من ناحيه دوام او عائلة…او سفر او غيره…
اول مره فاتته صلاة الفجر وماصلاها جماعه…قعد يبكي…وحزن…وزعل…كيف اتفوته الصلاة…

وبعدها بفترة…صاحبنا فلان بن علان…من بدا دوامه…شاف ان قومته لصلاة الفجر في المسجد راح اتعبه…وبتأثر عليه في دوامه…لكن قال لا والف لا…هذي صلاة الفجر ولازم اصليها في المسجد…ومع الايام…قام يفكر وعقله يقول له ” ترا ماراح تقدر اتطور او تعطي شغلك كل طاقتك اذا كل شوي بتقوم اتصلي الفجر…فا ماراح اتنام ولا تاخذ كفايتك من النوم…فا بدال لا اتحط المنبه مع اذان الفجر…حطه قبل الشروق…فا بدال لا اتكون الصلاة في المسجد بتكون في البيت…لكن في وقتها”…
قال صاحبنا اي ليش لا…وان شاء الله في ايام الاجازات باصليها في المسجد…وربي غفور رحيم…

مع الايام…صاحبنا قام يفكر…وعقله يقول له “ ترا في وقت طويل بين صلاة الفجر ودوامك…يعني حول 3 ساعات…وهالثلاث ساعات تقدر اتنام فيها وترتاح اكثر…بدال لا اتروح الدوام وانت دايخ ومب شبعان ارقاد…وان شاء الله ربك غفور رحيم…”

وبعدها يوم بعد يوم…بنلاحظ ان فلان بن علان…شوي شوي قام يترك سنن اصلوات الفرض…بداعي انه مشغول ولازم يروح عنده امور يخلصها…وهذا كله لان عقله يقول له هالشي…اول مايخلص الصلاة الفرض…او خلالها حتى…“انت مشغول…روح خلص امورك…اهم شي انت صليت الفرض…والسنه عقب خلها بكره..”

ومع الايام…والسنين…صاحبنا فلان بن علان…ماقام يصلي في المسجد…ويصلي في بيته…بدواعي كثيره…او خلنا انقول…هو يحس ب انه يصليها في البيت افضل له…

هل نضمن انه ماراح يترك الصلاه في المستقبل؟؟؟

———————————————————–

المثال الثاني…

بنت اموره…توها في مقتبل العمر…جمال…دلال…دين…اخلاق…من عائلة طيبه…ومحترمه…ومحافظه…

تعرفت لها على بنات من عمرها في الجامعه…واستانست عليهم…واستمرت معاهم…
البنت كانت اتنقب…يعني تلبس نقاب…وهي لابسته على اساس انه عاده اكثر من انه دين…
وربعها كانوا يكشفون…فا حست انها مختلفه…وقامت اتفكر…وعقلها يقول لها ” يا فلانه…انتي لابسة النقاب صحيح انه يستر وجهك…لكن ليه؟؟؟..الدين حلل الوجه…وهذا النقاب عاده يعني تقاليد…ومحد بيحاسبك اذا كشفتي…وانتي ماتغضبين ربك لكشفتي وجهك…اهم شي بدون مكياج او كحل او شي…ها شوفي ربعك…اشزينهم واشحلاتهم كاشفين ومحترمات…وعلى الاقل ما اتبينين بينهم كنه شكلك غلط…ومختلفه عنهم…واهلك ماراح يعارضونك”…قالت افلانه…وحاولت مع اهلها…ونازعتهم انها حريه شخصيه والدين ماحرم الوجه…

اول يوم لما اكشفت وجهها…واطلعت بره بيتهم…عند اعتبة الباب…حست انها بدون ملابس…وكأنها عاريه…وحست ان في شي غلط…قامت وغطت وجهها…
اليوم الثاني…اركبت السياره…اول ماشافت السايق…تغطت…
فا قالت في نفسها…شسالفه…لين متى وانا كذا…ليه احس ان في شي غلط؟؟!!…كشف الوجه مب حرام…فا ليه هالشعور الغريب…رد عليها عقلها “ماعليك ماعليك…لانك مش متعوده…مع الايام بيكون شي عادي…اصبري بس…”

اليوم الثالث…اطلعت وراحت مجمع…اول ما اوصلت المجمع…والناس اتطالعها…على طول تغطت…واستحت…

ومع الايام…وهي كل يوم اتحاول تكشف وجهها…لكن اتغطيه من شي اتواجهه…
واقدرت اتغلب على نفسها…واكشفت وجهها…والحين صار عندها شي عادي…

مع الايام…اكبرت فلانه…بدت اتحط كريم اساس…عقلها يقول لها عشان ماتبين بعض الحبوب…
وعقبها حطت كحل…عقلها قال لها لان اعيونك اتبين قبيحه…وشكلك صاير باهت ومافيه اي تفاصيل…واعيونك مترهله..فا الكحل شوي يعدلهم…
وعقبها…كم لون…وكم حركه…وكم ستايل…عقلها قال لها…مواكبة للتحضر…والموضه…

—————————————

المثال الثالث والاخير…”ادري طولت عليكم… “…احم

شاب…في العشرين من العمر…جميل…وسيم…انيق…
صحيح انه مش ملتزم…لكنه مش راعي خرابيط او بنات…
شافوه ربعه قالوا له…يا فلان كل هالوسامه وما اتعرف بنات؟؟!!…لو عندي نص وسامتك كان امضبط لي عشر…
رد عليهم فلان… انا انسان محترم…وهالخرابيط ما اتشدني ولا اتهمني…انا باتزوج…وباعيش حياتي احب زوجتي واعيالي…وهذا هدفي…

ومازالوا يزنون عليه…وكل ماشافوه جابوا طاري هالشي…
قام يفكر صاحبنا فلان…ويقول لهالدرجه انا وسيم عشان البنات ينجذبون لي؟؟!!…قام يفكر…وقال له عقله “ليه ما اتجرب…روح بكره المجمع…وحاول انك اتضبط لك وحده واتغازلها…وشوف هل كلامهم صحيح ولا لا…” قال صاحبنا…لا لا ما احب هالسوالف الصايعه…انا انسان محترم واخاف ربي… رد عليه عقله “لا ماعليك…انت بس جرب…وشوف كلام ربعك صدق ولا بس يستهبلون عليك…وفي كل الاحول انت ماراح تستمر معاها…وماراح اتكلمها…مجرد تجربه”…اقتنع صاحبنا فلان…وقال خلاص انجرب بكره…

جرب…ورقم…واضبطت السالفه…وجاه الاتصال…ورد عالمكالمه…هو صاحبنا كانت نيته انه يصرفها من اول شي…بس عقله قال له شيك اذا هي انت اللي امرقمها ولا يمكن وحده بالغلط…عقب ما تاكد انها هي…قال بيسكر التلفون…عقله قال له...شوف اسالها اذا هي خذت رقمك عشان انت وسيم ولا بالحظ…وقاله عقله وقال له عقله…واستمرت المكالمه 3 ساعات…
واليوم الثاني كذلك ساعات وساعات من الكلام…

وعقبها ب كم يوم… صاحبنا واعد صاحبته…بس عشان يتقهوون…واختاروا قهوة محد يجيها…او في مكان معزول…شافوا بعض…واقعدوا على نفس الطاوله…
تقهوو…وكلوا كيك…صاحبنا يفكر…عقله يقول له…”استغل فرصتك الحين”…استغلها؟؟؟ في وشو؟؟؟“ترا هي مب طالعه معاك مره ثانيه…وانت خسرت عليها مكالمات واجد…فا اطلع منها ب شي يعني شسمه مثلا دامكم قاعدين…” شنو…لا لا يبا…استغفر الله…وش هالخرابيط…“ترا مافيها شي…وهي ماراح تزعل…واكثر الشباب يسوونها…وسهالات…وانت الحين خلاص طلعت معاها يعني ماجات على هذي…”…مادري مادري…هو صحيح ان ودي…لكن اخاف انها بتزعل علي…“لا لا ماعليك…انت قول لها…بس ب اسلوب…واذا شفتها بتزعل…رقع لها؛…اممم فكره حلوه…خلنا انجرب…

صار اللي بغاه عقله…وعقب ما اطلعوا من الكوفي…صاحبنا حس ب تانيب الضمير…وبالخطأ اللي سواه…وقام يتحسر…ويستغفر…وتاب لربه…

ومع الايام…كان عقله يقول له “تراها اتحبك…واتعزك…وتحترمك وانت بتززوجها في النهايه…فا هذي شي عادي اللي صار…واكثر الشباب يسوونه الحين…يعني عادي…”

رجع صاحبنا وطلع مع صاحبته…
في البدايه كوفيهات…وبعدين في مطاعم…وبعدين تمشي…ومجمعات…وبعدها في فنادق…

————————————

السموحه عالاطاله…لكن لازم التوضيح…

طبعا في المقال…اي مكان ذكرت فيه عقله يقول له…اقصد فيه الملعون…اي الشيطان…

والمراد من هالموضوع…

انشوف كيف خطوات الشيطان في حياتنا…وكيف يدخل علينا من ابواب و اشيا احنا نستصغرها…وانشوفها عاديه…لكن مع الايام تكبر وتكبر وتكبر…ويطيح الفاس بالراس…

صحيح في ناس تستيقظ من سباتها…ومن سيطرة الشيطان عليها…لكن في هالوقت وهالزمن…اللهم ياكافي…صعب وصعب…عسى الله يعينا على طاعته يارب…

ما ابغي اطول في النصح…فا في الامثله توضيح ورساله مباشره للجميع…

لكن اكتفي ب كلام الله سبحانه وتعالى…

وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ

الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ

يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ

وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ

وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً

اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ

وهالكلام اللي ذكرته…نصيحه لي ولكم…وعسى ربي يتقبلها…يارب…

ان اصبت فمن الله وحده…وان اخطأت فهو مني ومن الشيطان…

اخوكم…علي…

One Response

  1. NAWAFBINMOHMED
    NAWAFBINMOHMED December 9, 2015 at 16:38 |

    هذا هو الواقع فعلا صح السانك

    Reply

Leave a Reply