ذكي دراسة…غبي حياة

4

امريكا سنة ٢٠٠٠…كنت ١٧ سنه…كنا كورس لغة…كانت رحلة جميله…شهرين…مروا بسرعه…بحلوها بمرها…شي جديد…غريب…عجيب…
تعرفت ع يابانيين…اتشوف درجات امتحانهم ف اللغة الانجليزية علامة كاملة…تروح تسولف معاهم…لاهو يفهم انجليزي…ولا هو بعارف ينطق …

والبرازيلي…درجاته ف الامتحان عالحفه…ووقت الكلام…مافي احسن منه…محد امضبط شسمهم الا هم…

وهذا يقودني لموضوعي الاساسي…

اشيا كثيره تغيرت عن قبل…خاصه البشر…واتكلم عن تصرفاتهم…مقارنة ب الاجيال الحاليه…

قبل اتشوف الولد مع ابوه ولا عمه ولا خاله…او حتى اخوه الاكبر منه…يعلمه السنع واعلوم الرجال…وقعدتهم دوم ف المجالس مع العرب…ياخذ من طبايعهم والسلوم الطيبه…
لجاهم ضيف يعرف كيف يضيفه ويرحب به ويتحفاه…ويقهويه…ويقوم بالواجب…والكلام يعرف السؤال وجوابه ويرد ويسولف…ومتى يتكلم ومتى يسكت…

لكن تعال للجيل الحالي…اغلب وقته عالنت…ولا السوني…او الجوال…ومايطلع من غرفته…ولجيت اتناديه قال لك هااااه…مايعرف نعم ولا لبيه…واكبر مصيبه لما يجيك ضيف…يا الله…كاااااارثة…عادي يصب الفنجان باليسار…وعقب مايصب يقعد…ولا يروح حق ابوه يقول له يباااا انااا زهههقت مااابغي اصب…عاااادي جدا قدام الضيف…ولجيت اتقول له اخبارك يا فلان…يقول لك زين…اخبار ابوك…زين…اخبار اخوانك…زينيين…

اتحاول اتناديه يقعد معاك…او تفتح موضوع…او اتعلمه…دقايق يزهق منك ويدور له تصريفه…عشان يطلع…

هذا هو الجيل الحالي…وهذا مجرد مثال بسيط…

ينطبق ع البنات والشباب…فيهم بلاااادة…وبرود…وعدم فهم مايدور من حولهم ولا حتى الاحساس به…
ك مثال…اذا كنت في مكان عام…وشفت عجوز ادخلت…لما اتشوف حد من الشباب الصغار قام وقال لها حياك…تأكد ان هذا مش لانه طيب…وانما انسان يفهم مايدور حوله…وحريص…وفاهم الدنيا…لانه عاشر الكثير وتعلم منهم الادب والسنع…اما لو من جيل النت بتحصله امفهي…واذا رفع راسه وشافها عادي بيدنع ولا كنه شاف شي…

طبعا اللوم كله ع الوالدين…لا احد غيرهم…هم اساس التربية…
منها ان الام اتخاف ع ولدها وماتبغيه يحتك بالناس اللي بره…ف تحبسه…واتجيب له اللي يبغيه عشان اتبري ذمتها انها حابسته وماتحس بتأنيب الضمير.وتتغافل عن باقي الامور…
والاب…تلقاه ماله بارض ف عياله…لا يبغي يربي…ولا يبغي يعور راسه…كل همه بس اذا بيعصب عليهم…يصارخ…والاهم انهم يخافون منه…هو البعبع…وطبيعي يريحه يشوف ولده دوم ف البيت…عشان مايحاتي وين راح او مصادق من…واذا قلت له ليش ما اتوديهم معاك المجلس…يقول لا لا ماينفع…سوالف الشباب ماتصلح لهم…او يمكن اتاخر…او يمكن زقاير…مب زين لصحتهم…

والبنت نفس الشي…تلقى الام حريصه جدا ع بناتها…واتخاف عليهم من العين…لا اتوديهم معاها لما اتزور الناس…ولا اتخليهم يطلعون يسلمون ع الناس اذا جاووهم…
او حرص الوالدين الشديد ع البنت انهم مايخلونهم يرافجون حد…وتقطعهم عن العالم الخارجي…

ف اتمر السنين …ويكبرون العيال…ويكون الناتج…جيل فاشل…فاج…مغفل…

لا انكر انهم فاهمين ف التكنلوجيا…والكمبيوتر…والجوالات…والانترنت…والدراسه…
لكن هذا كله يعزلهم عن العالم الخارجي…العالم الحقيقي اللي منه نتعرف فيه عالناس…ونسمعهم…ونتكلم معاهم…وانعرف كيف انتصرف…وقت الفرح…ووقت الحزن…

يمكن بتقرا او بتدرس عن هالمشاعر ف النت…لكن شتان بين انك تقرا…او انك تمارسها وتتعلمها تطبيقيا…

وهذا اللي انشوفه حاليا ف المنتديات وتويتر ومواقع التواصل الاجتماعي…اغلب اللي متواجدين اتحصلهم مايشوفون حد…ولا يعرفون حد…واذا تسألهم من ربعكم…بيقولون اوووه واجد ومن كل مكان…تسألهم من ؟ يقولون لك ف النت ربعي…من منتدى او غرفة العاب سوني او غيرها من غرف الدردشات…هذا حدهم…وهذا عالمهم الافتراضي…بتحصلهم مرحين وراعين سوالف وضحك…وغشمرة…وتاخذ منهم كلام عقلاني…لكن لما تجي للواقع والعالم الحقيقي…لا حس ولا خبر…ولو تسأله اخبارك…عادي يغمى عليه من الاحراج…او لجيت بتتحفاه بيرد عليك زين زين زينيين…وغيرها من الامور اللبقة والسنع اللي يفتقرون لها…

اتذكر من فتره…واحد من الشباب مدح لي رسام…ف تويتر…ومشهور…والناس معجبه بشخصيته ف تويتر…ومستانسه عليه…ف قلت هذا لايمنع اني اشيك عليه…سألته عن اسمه…قال لي مب كاتب اسمه…وانما لقب…قلت مو مشكلة…فا لما رحت اشيك عليه…وشفت صورته…شبهت عليه بشخص عاشرته من فتره قصيره…بس استبعدت انه يكون هو…ف هذاك اللي انا اعرفه كان منطوي ع نفسه…وبيتوتي…ومعقد نوعا ما…عكس هذا الشخص اللي انا قاعد اقرا تغريداته ١٨٠ درجه…ف ماتوقعت انه هو…شيكت عالصوره مره ثانيه…قلت لا هو مافي شك…بس مايصير…اعرفه…وكنا مع بعض…ف قلت مافي الا اسأله…فلما ارسلت له…ع طول عرفني…وقال حيالله القبطان…هنا تأكدت انه هو…بلا شك…رسام وفنان…وذو شعبية…لكن فقط في عالم تويتر…

وماكان هو وبس…غيره كثير…

ف ينطبق عليهم العنوان…
“ ذكي دراسه…غبي حياة “

دام عندك موهبة…ولك شخصيه جميله…اظهرها للسطح…تخفيها ليه…خل العالم الحقيقي يشوفها ويثني عليها…واتكون لك تجربه فعليه وعمليه…ابرك من النت او المنتديات اللي تغزوها المجاملات فقط…او امور اخرى…
هذا لايمنع عرضها…لكن الاولى العالم الحقيقي…

ومن عنده مراهق او طفل…يحسن تربيته…وربي بيحاسبه على تربيته…
بتتعب الحين…لكن بترتاح بعدين…كفايه لما الناس تذكر ولدك او بنتك بالخير…هذا فخر لك…وخاصه اذا كان من ناحية انه اجتماعي ولبق ويعرف السنع…ف هذا مايتعلمها الا من اهل بيته وبيئته…ف هذي ترفع الراس…

مب خاشينه داخل غرفته كنه كنز…ليكون المهدي المنتظر بس…

سنعوا اعيالكم…لوعتوا كبدنا بهالاجيال اللي اتنرفز…واتجيب العله…عساكم…ال مب العله…

الانسان الناجح هو الناجح ف العالم الحقيقي بشهادة الجميع…مش اللي وراء الانترنت…

 

 

 

الموضوع خذ منك ٤ دقايق قراءة

وخذ مني ساعة ونص كتابه…

One Response

  1. NAWAF BIN MOHMED
    NAWAF BIN MOHMED April 13, 2015 at 12:07 |

    كلام وااقعي جدا وهذا الحاصل لدرجه متزوجين وعندهم عيال همهم سوني ولعبه

    Reply

Leave a Reply